‫الرئيسية‬ مجتمع أخبار وزير الإعلام يعتذر رسمياً عن ما قاله بشأن أحداث الشرق
أخبار - سياسة - 18 أكتوبر 2020

وزير الإعلام يعتذر رسمياً عن ما قاله بشأن أحداث الشرق

الخرطوم – مداميك

تقدَّم وزير الثقافة والإعلام، المتحدث الرسمي باسم الحكومة السودانية، فيصل محمد صالح، باعتذار شخصي ورسمي لأهل شرق السودان، ولكل السودانيين الذين رأوا في تصريحاته بشأن الأحداث في ولايتي البحر الأحمر وكسلا تبريراً لعنف السلطة ضد المواطنين.

وقال صالح، في تصريح عبر صفحته بموقع (فيسبوك)، اليوم الأحد، إنَّ التنوير الذي قدَّمه مساء الخميس الماضي عن الأوضاع في البلاد، بما في ذلك الأحداث في شرق السودان، والتي شملت بورتسودان وسواكن وكسلا، وراح ضحيتها عدد من المواطنين، بُنيت على معلومات رسمية قدَّمتها له الأجهزة الأمنية والشرطية.

ونبَّه إلى تلقيه فور انتهاء التنوير عدة رسائل واتصالات من نفر من الأهل والأصدقاء ببورتسودان وكسلا، ينتقدونه ويلومونه لعدم ذكر بعض الوقائع، ورأوا في ذلك تجنياً على الضحايا ومحاولة لتبرئة القوات النظامية، أو مكون اجتماعي بعينه.

وأكد فيصل أنَّ الدم السوداني غالٍ عليه، ويستوي عنده كل المواطنين السودانيين، لافتاً إلى أنَّ التحقيق في الأحداث سيشمل الجميع، ولن يستثني القوات النظامية.

وأضاف وزير الإعلام: “أعتذر بشكل رسمي وشخصي لكل أهلنا في شرق السودان، ولكل السودانيين الذين رأوا فيما قلت تبريراً لعنف السلطة ضد المواطنين، وأضم صوتي لهم في المطالبة بتحقيق سريع وشفاف تشترك فيه كل الأطراف، وينتهي بمحاكمات عادلة”.

 

0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *